اطلب من الاعضاء ان يزيدو من مواضيعهم ومشاركاتهم اما الزوار فارجوا منهم ان يسجلو ويبدعوا في هذا المنتدى
اريد من الكل انا ( المدير ) ان تخبروني بكل شيء يعجبكم في قسم الاقتراحات وما لا يعجبكم في الشكاوى لكي نحاول تعديله وذلك سعيا منا لتلبية كل رغباتكم وجعل منتدانا افضل منتدى

    هدية من طفلة بريئة

    شاطر
    avatar
    Ψ ™ أغـ ــارعلـ يــك™ Ψ
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد المساهمات : 226
    تاريخ التسجيل : 14/01/2011
    العمر : 25
    الموقع : oaoe2009@hotmail.com

    هدية من طفلة بريئة

    مُساهمة من طرف Ψ ™ أغـ ــارعلـ يــك™ Ψ في السبت فبراير 05, 2011 6:38 am


    عاقب أب ابنته ذات الأعوام الأربعة لأنها أفسدت لفة من ورق التغليف المذهّب.


    وقد ثارت ثائرة الأب عندما حاولت الطفلة تزيين صندوق كانت تريد وضعه تحت شجرة الميلاد.


    ومع ذلك أحضرت الطفلة الصندوق إلى أبيها صباح اليوم التالي


    وقالت له: هذا لك يا أبي!


    أحس الأب بالحرج وندم على رد فعله المتسرع لكن سرعان


    ما اشتعل غضبه عندما تبين له أن الصندوق كان فارغا!


    فصرخ في الطفلة: ألا تعرفين انك عندما تقدمين إلى شخص ما علبة فانه يفترض

    أن يكون هناك شيء ما داخلها؟


    نظرت الطفلة الصغيرة إلى والدها والدموع تترقرق في عينيها وقالت: أبي ..

    انه ليس فارغا. فقد أودعت فيه قبلاتي لك"!

    في تلك اللحظة أحس الأب بالانسحاق. طوّق الصغيرة بذراعيه واحتضنها وضمّها إلى صدره متوسلا منها السماح!

    ويقال بأن الرجل ظل يحتفظ بذلك الصندوق الذهبي بجانب سريره لسنوات طوال، وكلما أحس بالإحباط كان يعمد إلى الصندوق فيخرج منه تلك القبلات المتخيلة ويتذكر حب تلك الطفلة التي كانت قد وضعته هناك.





    وفي الحقيقة فإن كلا منا نحن البشر ُأعطي صندوقا ذهبيا مملوءا


    بحب غير مشروط وقبلات من أطفالنا وأفراد عائلاتنا وأصدقائنا ومعارفنا

    . وليس بوسع إنسان أن يمتلك ما هو أغلى أو اثمن من ذلك الحب.


    _________________



    ابيك وماأبيهم(M)

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 12:40 am